الشيخ شهاب الدين أحمد بن الولي محمد بن عبد الرحيم باجابر


ذو السؤدد الظاهر, والفضل الباهر، أخذ عن والده الشيخ محمد، وتربى تحت حجره، وتحلى من جواهر بحره، وأخذ عن غيره من العلماء الأعلام، والسادة الكرام.
ورحل إلى الديار الهندية، وأخذ عن العلماء الأكابر، كالشيخ عبد القادر بن شيخ العيدروس وغيره، وصنف الشيخ عبد القادر في أخباره ومجرياته كتاباً سماه: (صدق الوفاء بحق الإخاء). وله نظم حسن، وعدة مدائح في السادة.
 وكانت وفاته بالبلد المشهور المسماة (لاهور) من الديار الهندية ليلة الثلاثاء رابع عشر من شوال في سنة 1001هـ رحمه الله تعالى.