السؤال: السلام عليكم أستاذنا الفاضل محمد باعطية،ماحكم خروج صوت الحذاء(الكعب) من المرأة في حضرة الأجانب?

نص الفتوى الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ومن الله العون والتوفيق ..
بخصوص سؤال السائل فإن المرأة إذا فعلت ذلك لاستجلاب نظر الرجال أو إظهاراً لزينتها ولفت النظر إليها أو فعلته استرجالاً فيحرم، وإن فعلته لا لذلك فيكره؛ لقوله تعالى "ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن..".
وأما إذا كان الحذاء الذي تلبسه يصدر ذلك الصوت فإن أدى إلى التفات الرجال إليها وجر مفسدة ونحوها فيحرم؛ وإلا فلا ينبغي للمرأة العفيفة لبس مثل ذلك.
ويؤيد ما قلناه ما ذكره الإمام القرطبي عند تفسير قوله تعالى "ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن..". قال رحمه الله [أي لا تضرب المرأة برجلها إذا مشت لتسمع صوت خلخالها، فإسماع صوت الزينة كإبداء الزينة وأشد.. لأنه يترتب عليه من الفتنة ما يترتب على الإبداء. والغرض التستر أسند الطبري عن المعتمر عن أبيه أنه قال: زعم حضرمي أن امرأة اتخذت برتين من فضة، واتخذت جزعاً، فجعلت في ساقها فمرت على القوم فضربت برجلها الأرض فوقع الخلخال على الجزع فصوت، فنزلت هذه الآية، وسماع هذه الزينة أشد تحريكاً للشهوة من إبدائها، قاله الزجاج]. والله اعلم